تسعير المطهرات والكمامات لمواجهة الغلاء 

تسعير المطهرات والكمامات

تسعير المطهرات والكمامات لمواجهة الغلاء 

  • مع تفاقم ازمة فيروس كورونا المستجد ظهر الاستغلال لدى التجار في زيادة أسعار الكمامات والمطهرات والكحول وغيرها كالكلور و معقمات اليدين , ومن هنا ناشدت النقابة العامة للصيادلة، وزارة الصحة، بتسعير المستلزمات الطبية الموجودة في الصيدليات وذلك لمواجهة خطر فيروس كورونا ومن هذه المستلزمات  الكحول والمعقمات والكمامات ومساحيق النظافة، وذلك لإلزام الجميع بسعر موحد حتى يسهل معرفة الأشخاص الذين تقومون باستغلال الأزمة وزيادة الأسعار ,حيث اصدرت قرار بمنع رفع شركات ومكاتب التوزيع لأسعار هذه المستلزمات وضمان عدالة التوزيع لتلك المواد اللازمة لمجابهة انتشار فيروس كورونا حتى تتوفر لكل فئات الشعب و يكون من حق كل مواطن حماية نفسه من خطر الفيروس و لتجنب حدوث إصابات وانتشار العدوى .
  • كما أن النقابة العامة للصيادلة اوضحت انها تتابع الاخبار التى تصدر على صيدليات مصر حيث اتهامهم الكثير  باستغلال أزمة فيروس كورونا المستجد ورغبة المواطنين في شراء المستلزمات الطبية ورفع أسعارها مما دفع المواطنين باتهامهم باستغلال الأزمة , لأن هذه الأخبار بعيدة تماما عن الصحة ، فالصيادلة غير مسئولين عن تسعير هذه المستلزمات ,لذا تناشد النقابة العامة للصيادلة المواطنين بعدم تصديق مثل هذا الكلام كما أنها سارعت بالحد من ذلك بضبط الأسعار في جميع محافظات جمهورية مصر العربية، وحزم  التجار المستغلين للازمة الحالية وتشديد الرقابة على السوق لمنع استغلال تجار المستلزمات الطبية اللازمة إضافة إلى تكثيف الجهود لتوفير هذه المستلزمات وسد احتياجات السوق.

مخاطبة نقابة صيادلة القاهرة لرئيس الإدارة المركزية للشئون الصيدلية

  • كانت قد خاطبت نقابة صيادلة القاهرة، برئاسة الدكتور محمد الشيخ، نقيب صيادلة القاهرة، الدكتورة رشا زيادة، رئيس الإدارة المركزية للشئون الصيدلية، وذلك لطلب التواصل مع المسئولين وشركات إنتاج وتوزيع المطهرات، والكمامات والقفازات، لقصر توزيع وبيع كل تلك المستلزمات الطبية، من خلال الصيدليات فقط، رأفة بالمواطنين، وعدم التلاعب بأسعارها، موضحه أنه في ظل الظروف التي تمر بها البلاد، والاحترازات والإجراءات التي تم اتخاذها من قبل الدولة لمقاومة فيروس كورونا، وفى ذات الوقت وفى كل أزمة هناك منتفعون كُثر، ما أن يسمعوا بصيص أزمة حتى يكشرون عن أنيابهم، و يبرزوا كل أسلحة الاحتكار والجشع.
  • حتى اذا ارتفعت أسعار الكحول بعض الشئ ، أو غيابه عن الأسواق، ليس الأخطر فيما يعتبرها الصيدلي أزمة، ما هو أخطر، وهو استغلال بعض التجار لخوف الناس من كورونا، واستبدال الكحول الإيثيلي بعد نفاده بالكحول الميثيلي المتوفر وهو السبرتو الأحمر، وقال المتخصصين بان الكحول الميثيلي هو سام ويؤثر على الجلد (الطفح الجلدى) .

 

 

طلب تحميل نسخة تجريبية مجانية من برنامج ادارة الصيدليات فارماكير

تحميل النسخة التجريبية المجانية من برنامج ادارة الصيدليات فارماكير

 

إقرأ أيضا

انتخابات نقابة الصيادلة

تقرير يومية المبيعات في الصيدلية

5 خواص اتوماتيكية في برنامج الصيدلية فارماكير

 

Share Button

شـــــارك بتعليقـــك