صناعة الدواء في الوطن العربي

صناعة الدواء في الوطن العربي

صناعة الدواء في العالم من اكبر واهم الصناعات , تعتمد عليها حياه الملايين , كما انها من الصناعات المربحه .

لكن ما مصير هذه الصناعة في الوطن العربي , و اين توجد هذه الصناعة علي خريطة الوطن العربي في ظل واقع يقول أن  65% إلى 80% من الأدوية مستوردة من الخارج ………

 

سوق صناعة الدواء

تأتي صناعة الدواء خلف تجارة السلاح مباشرة , حيث أن حجم هذه التجارة قد  يصل الي تريليون دولار, و بسبب التطور التكنولوجي في صناعة الدواء و تقدم البحث العلمي في عدد من دول العالم تطورت وتوسعت هذه الصناعه بشكل كبير  , ومن اهم هذه الدول

الولايات المتحده الامريكيه وتستحوذ علي 30% من حجم صناعه الدواء في العالم

أوروبا , تستحوذ علي 30 % من صناعة الدواء  

اليابان , وتستحوذ علي 21% , ياتي بعدها عدد من الدول التي تستحوذ علي الحصة الباقية من حجم صناعة الدواء .

 

ولكن اين صناعة الدواء العربية من هذا ؟؟؟

هذه الصناعة تتوفر في بعض الدول العربيه كـ مصر و الامارات  , ولها ثقلها في هذه الدول , الا انها مازالت تعاني من نقص الامكانيات في مجال البحث العلمي , وتطوير وصناعه المواد الخام , مما ينقلنا الي النقطه التاليه  …… تحديات صناعة الدواء في الوطن العربي .

 

تحديات صناعة الدواء  في الوطن العربي

تتلخص تحديات صناعة الدواء في الوطن العربي في عنوان كبير وهو نقص الامكانيات , وليس المقصود بها هنا الامكانيات الماديه فقط , ولكن البشريه ايضا .

 

تحديات الامكانيات المادية :-

تكمن في مصانع  ومعامل ابحاث مجهزة باحدث  التقنيات التكنولوجيه , التي توفر بيئه مناسبه تحتضن العمل البحثي الدوائي  و تصنيع الدواء دون اي قيود او نقص في الامكانيات , ايضا توفر الامكانيات المناسبه لاكتشاف امصال جديده تتناسب مع الخريطه الجينيه للشعب العربي , مما يحتاج مشاريع خاصه بوضع العرب علي الخريطه الجينيه .  ولكن ليس هذا كل شئ فهناك ايضا تحديات الامكانيات البشريه .

 

تحديات الامكانيات البشريه :-  

, تكمن في توفير هيئات علميه و بحثيه تؤهل العنصر البشري و تدربه علي عناصر البحث العلمي بشكل سليم , ايضا توفر لهذه الفرق البحثيه الامكانيات الماديه المطلوبه بشكل مناسب كما سبق وذكرنا , مع الاهتمام بنتائج هذه الابحاث , ومناقشتها بشكل حقيقي والعمل علي  تطويرها .

 

التحديات التشريعية :-

لتحسين صناعة الدواء وتطويرها يجب ازاله اي معوقات تشريعيه قد تقف كعائق في عملية صناعة الدواء من بدايتها لنهايتها . ابتداءا من الابحاث مرورا بالعملية التصنيعية برمتها ,  و انتهاءا ب وصول الدواء للمستخدم النهائي

 

البحث العلمي في صناعة الدواء

بالتاكيد تراجع البحث العلمي يؤدي الي تراجع صناعة الدواء , هذا لا خلاف عليه , فتطوير البحث العلمي في الوطن العربي ضعيف , لان صناعة الدواء في بلادنا تعتمد بشكل أساسي علي استيراد المواد الخام , وبالتالي فنحن قد انحصرنا في مرحلة التصنيع لبعض الادويه دون أن نبدا من الاساس بابحاث تدرس المريض العربي و بناء عليه تٌطور المواد الخام للدواء فتبدا و تنتهي عمليه انتاج الدواء بشكل كامل في بلادنا .

 

اسعار الدواء في الوطن العربي

تتفاوت اسعار الدواء في الوطن العربي بحسب التشريعات و القوانين التي تحكم عملية بيع الدواء ,  ففي مصر علي سبيل المثال هناك تسعير ثابت للدواء , قد تتافوت الادويه في اسعارها الا أن سعر الدواء الواحد ” العلامه التجارية الواحده “يكون موحدا في النهايه في جميع منافذ البيع ” الصيدليات ”  بالنسبه للمستخدم النهائي ” المريض” .

وبناء عليه في مصرفان الصيدلي يتعرف علي اسعار الادويه اما عن طريق الخاصيه التي توفرها بعض برامج ادارة الصيدليات وهي قواعد بيانات جاهزه للادوية تتوافر بها اسعار الادوية ايضا . او من خلال دليل الأدوية , . اذا في المجمل فان الصيدلي المصري يستطيع التعرف باكثر من طريقه علي العلامات التجاريه للمواد الفعاله  و المتوفره في الاسواق,و احدث سعر له . لذلك ليس هناك مجال للتلاعب بسعر الدواء في هذه النقطه .

في منطقة الخليج  وفي بعض الدول الوضع يختلف حيث يرتفع سعر الدواء نظرا لاستيراد كميات كبيره منه مع ارتباط العمله بالدولار مما يؤثر في النهاية  بالسلب علي سعر الدواء .

 

الدول العربية الرائدة في صناعة الدواء

في  دول مثل مصر والإمارات تتوافر صناعه الدواء بشكل مقبول الي حد كبير , فبالرغم من مشكله غزو الدواء الاجنبي لهذه الاسواق  و وجود بعض التحديات السابق ذكرها الا أن هناك ” صناعة دوائيه ” في مصر والامارات تحتاج الي الكثير من التسهيلات و الامكانيات لكي تواكب صناعة الدواء العالمي  . ولكن بعضها ايضا ينافس المعايير العالميه و الشركات العالميه المصنعه للدواء . ففي مصر علي سبيل المثال لا الحصر سنجد أن هناك بعض التجارب الناجحه لشركات الصناعات الدوائيه , والتي تقوم بتصنيع العديد من الادوية الحيويه و الهامه للمواطن المصري  و تقوم بتصدير الدواء الي دول اخري بل و تتوسع من مصر لتاسيس مصانع جديده في بعض دول الجوار .

 

الخلاصه

هناك معوقات تواجه صناعة الدواء العربيه , لكنها معروفه وواضحه بشكل كبير , يمكن العمل علي حلها من خلال وضع خطط مدروسة و مستقبلية يمكن تنفيذها علي خطه زمنيه قد تكون كويله او قصيره الامد ,  تعمل علي تطوير البحث العلمي وصناعة الدواء و تأهيل العنصر البشري في الوطن العربي , مع وضع جدول زمني واضح لتنفيذ هذه الخطه ووضع ميزانيات مناسبه تساعد علي النهوض بصناعة الدواء بشكل تدريجي .

 

MF//


تحميل نسخة تجريبية مجانية ل برنامج الصيدليات فارماكير 

 

شرح برنامج ادارة الصيدليات فارماكير 

 


إقرأ أيضا

الصيدلي و ادوية ال OTC

مراجع للصيادله – اهم الكتب الصيدلانيه

انتهاء تواريخ صلاحية الادوية

 

Share Button

شـــــارك بتعليقـــك